الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

سنأخذ جائزة نوبل بسبب أغانينا الرومانسية !!








من الظواهر الغريبة التي ثبتت علي جميع أجيالنا العربية هي حبهم الشديد للأغاني العربية الرومانسية .. لا أعلم بالظبط ما هو سر الإنجذاب لها .. وفي وقت من حياتي كنت أنجذب لذلك النوع من الأغاني بل أدمنتها ولكني سرعان ما أوقفت ذلك بيدي .. فحقاً قد وقفت في طريق تقدمي العقلي .. أنا لا أري الأغاني من منظور الحلال والحرام .. فكما سمعتها مرة وأقتنعت بذلك .. الأغاني مثلها مثل أي شئ آخر .. قد يكون حلالاً وقد يقلب ليكون حراماً .. الأغاني عندما تتكلم عن شئ حرام فتكون حرام .. وعندما تتحدث عن شئ حلال تكون حلالاً .. وطبعاً أغلب أغانينا العربية تعتبر حراماً من وجهة النظر هذه .. لأنها تتكلم في الغزل للمرأة عموماً وهذا غير مقبول دينياً ولكن ماذا إن حدثتك الأغاني عن المُستقبل .. عن القوة .. عن الأحلام .. عن العقل .. عن طريقة التفكير الصحيحة .. عن وعن وعن !! وهذا ما لا اعتبره حراماً بالإطلاق..!!

هناك وجهة نظر أخري سمعتها عن الأغاني وهي ما جعلني أضحك من ذلك التفسير صراحةً .. سمعتها من أحد الشيوخ المعروفين .. أن الأغاني حرام لأنها تُبعدك عن طاعة الله ورسوله .. حسناً .. إذا صدقنا هذا التفسير فتكمن المُشكلة .. إذن فقضاء الوقت علي الكمبيوتر أصلاً حرام لأنه يبعدك عن الله .. وقضاء الوقت مع أصحابك حرام فهو يبعدك عن ربك .. ؟؟ .. هذا كلام لا يصدقه عقل وإذا صدقه أحد فلا عيب أن يُقال علينا حينها عرب مُتخلفين !! هناك مثل عربي يقول .. " ساعة إلك وساعة لربك " .. إن عبادة الله لم تكن مرتبطة أبداً بأي شئ آخر فهي تكمن في القلب وإذا مسحت منه لن تكون بسبب أشياء تافهة مثل الأغاني .. بالله عليك العرب المسلمون الذين يعيشون في أمريكا .. لماذا لا يكفرون ؟؟ أمامهم الشر والحرام كل يوم يُقعل أمام عينهم لماذا يقولوا سنبتعد عن كل شئ ؟؟ ..


لا أعلم السر وراء معرفتي أنها تعيق طريقي .. ولكن بعد فترة من الوقت في سماعها ولم يكن هناك شئ آخر يُسمع .. بدأت أسأل نفسي عدة أسأله .. لماذا أسمع أغاني رومانسية وأنا لست في حالة حب أو ما شابه ؟ لماذا أفرض علي مزاجي مزاج شخص آخر رومانسي بالفطرة ( كما يقال عن الفنانين العربي ) .. والكثير من اللماذا .. التي لم تجد المزيد من لأن !!

مُشكلة الأغاني العربية الآن هي أنها تندرج تحت مُسمي واحد وهي الأغاني الرومانسية والحقيقة أنه لا يوجد قسم للأغاني أسمه أغاني رومانسية .. فنحن ننظر للأغاني بطريقة خاطئة وسوف أقنعك بذلك .. إذا سألنا شخصاً عربياً " ماذا تفضل من الأغاني " سيقول لك بالتأكيد .. أنا أحب أغاني الفنان المُعين .. إذا سألنا شخصاً فرنسياً مثلاً ونبعد عن أمريكي الآن !! .. إذا سألنا ذلك الفرنسي " ماذا تفضل من الأغاني " سيقول لك مثلاً " أنا أفضل موسيقي الهيب هوب " .. هناك فارق كبير بين الإثنين .. أخونا العربي يُقصر نفسه علي فنان واحد .. يحبه ويذهب معه يميناً ويساراً .. إذا قال أحب .. يقول هو الآخر أحب .. وإذا قال أكره يقول هو الآخر أكره ..
أما الفرنسي فهو يستمتع بفن مُعين يسمع منه ما يفضل من الكلمات ولا يفضل الآخر

كذلك هناك بعض الأشياء الأخري التي تتعلق بأغانينا العربية جعلت من بعض الأمم تجعل الاغاني حرام ! ليس هناك نص قرآني محدد بعينه يقول أنه حرام شرعاً مثلاً .. البعض يقول أنه بدعة وأي بدعة ضلالة وأي ضلالة في النار !! ما البدعة في ذلك أصلاً .. الدق علي الآلات من أيام رسولنا الكريم مُحمد صلي الله عليه وسلم وكل شئ يتطور إلا أن وصل إلي مرحلته الحالية ..




لا ألوم عليك لأنك لا تسمع أغاني غير رومانسية .. ولكن عندي سؤال للشخص العربي الذي يظن أن الأغاني حرام !! إذا جائت أغنية وكانت رسالتها هي تحفيزك داخلياً أن تقود وأن ترسم أحلامك بطريقة صحيحة .. ما العيب في ذلك .. ما الحرام في ذلك .. ما الذي يجلب الذنوب .. هل تعتقد أن الألحان التي تحوي الكلمات هي الحرام .. ما الحرام أيضاً في ذلك .. عذراً هل نقول علي الزنا حرام ونساويه بالأغاني !! بالله عليك أفصل بين الإثنين .. لا يُعقل أن ننظر تلك النظرة الغريبة الوضع للأغاني ..

إذا كنت من مُحرمي الأغاني .. فلا أعلم الآن ما هو رد فعلك أو كيف سيكون تعليقك علي تلك التدوينة وأفضل أن تكتب وجهة نظرك وتفسرها بطريقة أقتنع بها ..
أما إذا كنت ممن يسمعون الأغاني .. فأعلم أنك لن تكف عن سماعها .. ولكن يبقي هناك سؤال مُهم .. العرب لا يغنون إلا الرومانسيات من الكلام ؟ ماذا أفعل الآن هل تدعوني بنفسك أن أسمع أغاني أجنبية ؟ .. سأقول لك شيئاً مُهماً .. أبحث قدر المُستطاع عن أغاني تُعبر عنك أولاً .. العرب بدأوا ينظمون أغاني في مجالات عديدة .. فهناك الراب العربي الذي بدأ يظهر للنور .. طبعاً مشكلة الراب العربي الآن أنه خلط بين الأدب وقلة الأدب .. هناك مغنيين راب عربي يغنون أشياء قذرة في معناها .. وهناك آخرون محترمون وأنا مُتأكد أن الخطأ والصواب موجود في أي مجال في الحياة ودعنا نختار بأنفسنا .. أيضاً لا تعتقد أن الأغاني الأجنبية خرافة من خرافات الزمان .. الأغاني الأجنبية توجه لطائفة مُعينة من العالم .. فهي في الأصل ليست موضوعه لك ولن تكون علي عادات مجتمعك .. فدعها هي الخيار الأخير لأنك ستتعب حتي تجد ما يتمشي مع ثقافتك .. وإذا كنت ممن يسمعون الأغاني الأجنبية بدون معرفة بكلماتها فلا أجد ما أقوله لك فأنت تضيع وقتك في شئ يضربك بالتأكيد .. حاول أن ترقي بنفسك بطريقة صحيحة
..
إذا فشلت في أن تجد ما يعبر عنك بلغتك .. فأسمع ما تريد بعد ذلك .. فأنا لست مسئولاً  ..
ليست هناك عيب أن تسمع أغاني رومانسية وأنت شخص رومانسي بطبعك .. فانت هكذا علي حق تسمع ما يلزمه عليك إحساسك ولكن لسنا جميعاً رومانسيين .. هل يُعقل أن نسمع منذ الطفولة وحتي الشيخوخة كلمة " حب " في كل أغنية نسمعها !!
طفح الكيل يا عرب .. إسمحوا بالمسموح ولكن بعقل !!

هناك 6 تعليقات:

محمود قنديل يقول...

تدوينة رائعه وكلام رائع

ولاكن اعتقد اني متفق معك ببعض الاشياء والبعض الاخر لا

اعتقد اني سمعت مرة من شيخ او شيء كهذا ولاكن ناسي كيف كان نص الكلام بزبط بس الحرام في الموسيقى نفسها الي هو طبل والمزمار

ولاكن اعتقد ان ليس من الحرام ان نحاول ان نصنع من شيء حرام شيء حلال كأن ندعو لشيء عن طريق الاغاني اعتقد ان هذا ليس حرام وهناك من من يستعملون هذا الاسلوب وهو سامي يوسف

شكرا حسام على التدوينة الرائعه بالفعل تستحق القراءة

أحمد الجزاري يقول...

فعلا يا حسام طفح الكيل ، و لكن يبقى عدم تصنيف الأغاني العربية هو المشكلة ، فجميع الأغاني تندرج تحت نسق واحد ..
و الجميل في الأغاني الأجنبية أنها تندرج تحت أنواع ، و لا تحتكر موضوع واحد ..
و يبقى الجهلة نعمة :)
تحياتي ..

hosam يقول...

أشكرك محمود و أشكرك أحمد علي إبداء رأيكم في ذلك الموضوع .. فإبداء الرأي أفضل من مجرد المشاهدة وأفضل من مجرد التعليق العادي بدون إبداء الرأي !
أشكركم مرة ثانية وأهلاً بكم

Free Gsm Unlock/Sadiki999 يقول...

السلام عليكم
وصلت للموضوع عبر خدمة إقرأ
مقدمة جيدة تحمل آراء مختلفة كلما أوغلت في قراءة الموضوع وإلا ووجدت أفكارا غير منطقية تحاول أن تحمل القارء على الإقتناع بفكرة بشتى الطرق وتغمز له في كل لحظة أنك الصواب وهو المخطأ
سأقول لك لما هناك بعض الأشياء فوق المنطق ربما سياتي وقت ليتم تحليلها منطقيا لكنها تعتبر الآن فوق المنطق
منها الله/ العقل؛الوجود/السماوات السبع وهلم جرا...
تقبلتَ رأيك بكل سهولة بعدما إقتنعت أن الإستماع للأغاني الرومانسية مضيعة للوقت لكن بالمقابل لا أجد وصفا دقيقا للحالة وإنما يمكنني القول بأنك ألقيت باللوم على من لا ينصت للأغاني وبدأت بجلده مرات ومرات فتحول الموضوع لقبو شرطة للإعتراف
لنفترض أن من لا ينصت للأغاني سيرد على سيل هذه الأسئلة الموجهة له
بما أني منهم سأضع نفسي أمام القاضي أو في كرسي الكهرباء سأجيب من منطلق الحريات الشخصية التي يتشدق بها الغرب
أنا لا أنصت للأغاني وبعد؟ ماذا في ذلك؟ هل إرتكبت جريمة؟
تلك حريتي ولست ملزما بالبوح لما لا أنصت لها ألسنا ممن ينادي بالديموقراطية(ديموحرامية)، بالشارع يمر أناس فترتعد المارة للأصوات الصاخبة التي يسموعنها ولا أحد يتكلم
نفس الشيء ينطبق علي لم أنصت للأغاني منذ نعومة أظافري ولن أنصت لها ما حييت!وتلك حريتي الشخصية
إنها حرام وكفى!
رفعت الجلسة!

أعود لموضوع الحلال والحرام، بالإسلام هناك القرآن التفسير السنة
لانعتمد في الحلال والحرام بصفة مطلقة على "النص قرآني" هناك أمور غير مذكورة بالقرآن ولكنها مذكورة بالسنة هناك أمور حرمت بالقرآن لكنها لم تحرم بالإسم وإنما بالقياس وهذا عمل المفسيرين والعلماء مثل: التدخين،المساباقات المسبوقة الدفع...

نترك مسائل التحريم جانبا أعود لأرد عن أسئلتك النارية
لا أنصت للأغاني بشكل عام لأنها حرام
لا توجد أغنية واحدة بها ما ينفعني كلها عبارة عن صخب وهرج ومرج وغزل
لي بديل وهي الأناشيد من غير إيقاع لأنها تحمل هدفا،فصيحة،تناقش أحداث الساعة،تستقر لها نفسي،تحمل معاني وقيما سامية
أتمنى أن تون الفكرة قد وصلت

أعذرني على طريقة ردي فلقد كانت لترطيب الأجواء فقط
كل كلمة قلتها لا أنوي الإستهزاء بها وإنما لخلق جو من المرح ^_^

حسين عادل يقول...

السلام عليكم
الأخ حسام قرأت مقتطفات من تدوينتك ..مسرعاً لأنشغالي الشديد وسأحاول ارد بإيجاز !

قضية ان سماع الأغاني أنها حرام بسبب الوقت ، وأنك يمكنك أن تجلس علي الحاسوب وتستهلك وقت ايضا فتساوين كلا الأمرين
اخي الكريم هل يستوي الذين يعملون والذين لا يعملون ؟؟
كيف تقارن بأستخدام شئ في عمل او في استفادة علميه ..وأتكلم عن الأستخدام الأيجابي للحاسب والتقنية وليس اللهو ، وسماع أغنية
الأغاني هي لهو عن شئ نافع والتعود إليها سيجعلك مدمن عليها ، لماذا لا تسمع لقرأن أفضل لك :)
البعض يتجه للإغاني الأفضل لك اسمع قرأن او خطبه مناسبة دينيه ..
لعلها تكون سبب بتغيرك بطريق مباشر او غير مباشر فعقل الأنسان لا يتفير بشكل مفاجي وأنما ياتي علي مراحل
ماذا ستسفيد من سماع الأغاني ..لا شئ !
وإلن تحرك بك بعض الأفكار السيئة وايضا الشهوات ..
فالدين واضح في هذا الأمر وليس الأمر امر نحكمه نحن بأهواءنا وعقلنا المحدود ولكنه دين يجب أن يتبع والإنسان إذا مشي علي فطرته السليمه ..ولم ينغمس وراء نفسه او واسوس الشيطان صدقني سينفر من هذه الأغاني سريعا ..من تلقاء نفسه ..وهذه نعمه الأسلام الذي وضح لنا الحرام والحلال

وفقكم الله

HosamZone يقول...

Free Gsm Unlock/Sadiki999 :
لم أقل أن من لا يسمع الأغاني علي خطأ .. بل هو علي صواب أكثر ممن يسمعها .. ورأيك يُحترم طبعاً ..

حسين عادل :
بعض كلامك صحيح ولكن سأطرح سؤال آخر : هل تظن من قضي حياته في المساجد ويعود لبيته فيقرأ القرآن ويستمر في القراءة هكذا طول حياته .. هل تظن أن ذلك سيحميه من الخطر ؟؟ إذا قلت نعم سيحميه فأنظر حولك لتجد العكس !

لا أقول انه لا يجب أن نقوم بشعائرنا الدينية فهي عند الجميع واجب لابد من تأديته ولكن هل الدنيا كلها عبادة ؟؟

إرسال تعليق