الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

اهلاً بيك في وطنك العربي .. لازم حد يسمعني










( تلك التدوينة سيغلب عليها الطابع المصري .. فعذراً )

هي فين صورة البلد اللي حلمت اكون منها .. هو فين طعم المعيشة اللي اتمنيت اكون عيشتها !!
مقطع عجبني جداً صراحة .. طبعاً مفيش إختلاف إن إحنا في مصر .. يعني بلد عمرو دياب وتامر حسني والكافيهات والجينز والبنطلونات والشات وقناة مزيكا ودريم وطبعاً جوجل اللي بيدمر بلاد ويخليك تشوف اخوك بيعمل ايه في غرفته ! .. متنساش طبعاً اللبيس الضيق والتيشرتات اللي مكتوب عليها كلام غريب مش مفهوم !! وكمان متنساش أنه فيه سلام جديد في مصر اسمه " هاي يا مان .. how r u " .. وطبعاً لو انت في كلية يبآ هتعرف أنه الجلوس جنب الولاد أحسن بكتييييييير من الجلوس جنب البنات !! بنات مين بس .. ربنا يكون في عون البنات المحترمة !! لما بنت تيجي تقول لشاب معاها في الكلية .. يا حمادة شوية مش شايفه الدكتور !! يكون فعلاً إحنا في الخلاط حالياً !!

طبعاً مش خافي علي الجميع أنه العملية بقيت كبيرة اوي .. بقالنا حوالي 10 سنين مفيش غير 2 حصلوا علي جائزة نوبل .. متنساش كمان أنه إسرائيل كل سنة أكتر من عالم بيحصل علي جائزة نوبل ! وهكذا دواليك ! ( هكذا دواليك يعني والباقي معروف ^_^ )

أوعي تنسي كمان إنك لما كنت في الاعدادية ودخلت الثانوية العامة كنت فاكر إنك مُجرد انك هتطلع من الثانوية العامة هتركب عربية BMW .. وهتلاقي نفسك في فيلا وبتبعت SMS علي مزيكا كمان !! .. تعالي بآ للصاعقة الكبيرة .. الثقافة المصرية !! .. لو جبت 10 طلاب جايبين في الثانوية العامة مثلاً 98% ودول كتير اوي .. وسألتهم كلهم " إنت ايه حلمك في حياتك " هيقولك ببساطة " بص يا عم الحج .. انا اشتغل في شركة جامدة وآخد 5000 جنية في الشهر وكده حلو اوي " .. جميييييييل !! ( هتلاقي واحد فيهم مُحترم وفاهم حياته صح بس مش ديماً .. مش تحط امل كبير يعني ) !

وأنا كل ما أحكي للناس علي أفكاري .. تقول ده شاب مقضيها !! : طبعاً ده الرد اللي المفروض كل شخص بيفهم حياته صح يقول الجملة ده .. الناس أصلاً ملهاش علاقة نهائي  بالأحلام النارية واللي بجد هي اللي هتنفع الايام الجايه !!
طيب وبعدين ؟ لو كملنا حياتنا نفكر زي بقيت الناس هنوصل للي وصل ليه الناس !! ولو إنت ليك فكر خاص بيك هتوصل للي انت عاوزه أكيد !!
كلنا بنمشي في نفس الطريق ومش كله بيوصل .. المفروض تشوف ليك طريق خاص بيك .. مش لازم يكون صح !! بس لازم يكون مش غلط ... يمكن يكون طريق غريب بس مش غلط !!

حل المشكلة ده بآ صعب حبتين علينا كمصريين .. الناس كلها بتجري ورا الفلوس .. ناس ملهاش علاقة بمين اللي بيتحكم في حياتها .. ناس متعرفش انه فيه ناس في بلاد تانية تقدر تتحكم فيك وانت مش حاسس .. وعادي جداً .. والجواب الموجود ديماً .. " يا عم وأنا مالي .. أنا مالي أنا بناس غريب بتعمل حاجات غريبة .. يا عم خليني في حالي " .. والله بجد خلص الكلام .. وبرده مفيش حل .. مش هتروح لكل واحد وفي أذنه تقوله " يا عمي إكبر بعقلك .. يا عمي وسع ثقافتك .. يا عمي الناس فوق وإحنا لسا تحت الصفر " !!

شكراً !!
( أنا مُتأكد أنه لن توجد تعليقات لهذه التدوينة بالذات ولكن سأحيي لأتكلم وكما يروق لي )

الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

سنأخذ جائزة نوبل بسبب أغانينا الرومانسية !!








من الظواهر الغريبة التي ثبتت علي جميع أجيالنا العربية هي حبهم الشديد للأغاني العربية الرومانسية .. لا أعلم بالظبط ما هو سر الإنجذاب لها .. وفي وقت من حياتي كنت أنجذب لذلك النوع من الأغاني بل أدمنتها ولكني سرعان ما أوقفت ذلك بيدي .. فحقاً قد وقفت في طريق تقدمي العقلي .. أنا لا أري الأغاني من منظور الحلال والحرام .. فكما سمعتها مرة وأقتنعت بذلك .. الأغاني مثلها مثل أي شئ آخر .. قد يكون حلالاً وقد يقلب ليكون حراماً .. الأغاني عندما تتكلم عن شئ حرام فتكون حرام .. وعندما تتحدث عن شئ حلال تكون حلالاً .. وطبعاً أغلب أغانينا العربية تعتبر حراماً من وجهة النظر هذه .. لأنها تتكلم في الغزل للمرأة عموماً وهذا غير مقبول دينياً ولكن ماذا إن حدثتك الأغاني عن المُستقبل .. عن القوة .. عن الأحلام .. عن العقل .. عن طريقة التفكير الصحيحة .. عن وعن وعن !! وهذا ما لا اعتبره حراماً بالإطلاق..!!

هناك وجهة نظر أخري سمعتها عن الأغاني وهي ما جعلني أضحك من ذلك التفسير صراحةً .. سمعتها من أحد الشيوخ المعروفين .. أن الأغاني حرام لأنها تُبعدك عن طاعة الله ورسوله .. حسناً .. إذا صدقنا هذا التفسير فتكمن المُشكلة .. إذن فقضاء الوقت علي الكمبيوتر أصلاً حرام لأنه يبعدك عن الله .. وقضاء الوقت مع أصحابك حرام فهو يبعدك عن ربك .. ؟؟ .. هذا كلام لا يصدقه عقل وإذا صدقه أحد فلا عيب أن يُقال علينا حينها عرب مُتخلفين !! هناك مثل عربي يقول .. " ساعة إلك وساعة لربك " .. إن عبادة الله لم تكن مرتبطة أبداً بأي شئ آخر فهي تكمن في القلب وإذا مسحت منه لن تكون بسبب أشياء تافهة مثل الأغاني .. بالله عليك العرب المسلمون الذين يعيشون في أمريكا .. لماذا لا يكفرون ؟؟ أمامهم الشر والحرام كل يوم يُقعل أمام عينهم لماذا يقولوا سنبتعد عن كل شئ ؟؟ ..


لا أعلم السر وراء معرفتي أنها تعيق طريقي .. ولكن بعد فترة من الوقت في سماعها ولم يكن هناك شئ آخر يُسمع .. بدأت أسأل نفسي عدة أسأله .. لماذا أسمع أغاني رومانسية وأنا لست في حالة حب أو ما شابه ؟ لماذا أفرض علي مزاجي مزاج شخص آخر رومانسي بالفطرة ( كما يقال عن الفنانين العربي ) .. والكثير من اللماذا .. التي لم تجد المزيد من لأن !!

مُشكلة الأغاني العربية الآن هي أنها تندرج تحت مُسمي واحد وهي الأغاني الرومانسية والحقيقة أنه لا يوجد قسم للأغاني أسمه أغاني رومانسية .. فنحن ننظر للأغاني بطريقة خاطئة وسوف أقنعك بذلك .. إذا سألنا شخصاً عربياً " ماذا تفضل من الأغاني " سيقول لك بالتأكيد .. أنا أحب أغاني الفنان المُعين .. إذا سألنا شخصاً فرنسياً مثلاً ونبعد عن أمريكي الآن !! .. إذا سألنا ذلك الفرنسي " ماذا تفضل من الأغاني " سيقول لك مثلاً " أنا أفضل موسيقي الهيب هوب " .. هناك فارق كبير بين الإثنين .. أخونا العربي يُقصر نفسه علي فنان واحد .. يحبه ويذهب معه يميناً ويساراً .. إذا قال أحب .. يقول هو الآخر أحب .. وإذا قال أكره يقول هو الآخر أكره ..
أما الفرنسي فهو يستمتع بفن مُعين يسمع منه ما يفضل من الكلمات ولا يفضل الآخر

كذلك هناك بعض الأشياء الأخري التي تتعلق بأغانينا العربية جعلت من بعض الأمم تجعل الاغاني حرام ! ليس هناك نص قرآني محدد بعينه يقول أنه حرام شرعاً مثلاً .. البعض يقول أنه بدعة وأي بدعة ضلالة وأي ضلالة في النار !! ما البدعة في ذلك أصلاً .. الدق علي الآلات من أيام رسولنا الكريم مُحمد صلي الله عليه وسلم وكل شئ يتطور إلا أن وصل إلي مرحلته الحالية ..




لا ألوم عليك لأنك لا تسمع أغاني غير رومانسية .. ولكن عندي سؤال للشخص العربي الذي يظن أن الأغاني حرام !! إذا جائت أغنية وكانت رسالتها هي تحفيزك داخلياً أن تقود وأن ترسم أحلامك بطريقة صحيحة .. ما العيب في ذلك .. ما الحرام في ذلك .. ما الذي يجلب الذنوب .. هل تعتقد أن الألحان التي تحوي الكلمات هي الحرام .. ما الحرام أيضاً في ذلك .. عذراً هل نقول علي الزنا حرام ونساويه بالأغاني !! بالله عليك أفصل بين الإثنين .. لا يُعقل أن ننظر تلك النظرة الغريبة الوضع للأغاني ..

إذا كنت من مُحرمي الأغاني .. فلا أعلم الآن ما هو رد فعلك أو كيف سيكون تعليقك علي تلك التدوينة وأفضل أن تكتب وجهة نظرك وتفسرها بطريقة أقتنع بها ..
أما إذا كنت ممن يسمعون الأغاني .. فأعلم أنك لن تكف عن سماعها .. ولكن يبقي هناك سؤال مُهم .. العرب لا يغنون إلا الرومانسيات من الكلام ؟ ماذا أفعل الآن هل تدعوني بنفسك أن أسمع أغاني أجنبية ؟ .. سأقول لك شيئاً مُهماً .. أبحث قدر المُستطاع عن أغاني تُعبر عنك أولاً .. العرب بدأوا ينظمون أغاني في مجالات عديدة .. فهناك الراب العربي الذي بدأ يظهر للنور .. طبعاً مشكلة الراب العربي الآن أنه خلط بين الأدب وقلة الأدب .. هناك مغنيين راب عربي يغنون أشياء قذرة في معناها .. وهناك آخرون محترمون وأنا مُتأكد أن الخطأ والصواب موجود في أي مجال في الحياة ودعنا نختار بأنفسنا .. أيضاً لا تعتقد أن الأغاني الأجنبية خرافة من خرافات الزمان .. الأغاني الأجنبية توجه لطائفة مُعينة من العالم .. فهي في الأصل ليست موضوعه لك ولن تكون علي عادات مجتمعك .. فدعها هي الخيار الأخير لأنك ستتعب حتي تجد ما يتمشي مع ثقافتك .. وإذا كنت ممن يسمعون الأغاني الأجنبية بدون معرفة بكلماتها فلا أجد ما أقوله لك فأنت تضيع وقتك في شئ يضربك بالتأكيد .. حاول أن ترقي بنفسك بطريقة صحيحة
..
إذا فشلت في أن تجد ما يعبر عنك بلغتك .. فأسمع ما تريد بعد ذلك .. فأنا لست مسئولاً  ..
ليست هناك عيب أن تسمع أغاني رومانسية وأنت شخص رومانسي بطبعك .. فانت هكذا علي حق تسمع ما يلزمه عليك إحساسك ولكن لسنا جميعاً رومانسيين .. هل يُعقل أن نسمع منذ الطفولة وحتي الشيخوخة كلمة " حب " في كل أغنية نسمعها !!
طفح الكيل يا عرب .. إسمحوا بالمسموح ولكن بعقل !!